اخبار جيران العرب

#إيران: المتحدث الرسمي بأسم مؤسسة الطاقة النووية يؤكد أن #بوشهر هو المفاعل الآمن على مستوى العالم!!

صدق – إيمان أحمد

أكد الدكتور بِهروز كمالوندي معاون المنظمة الإيرانية للطاقة النووية والمتحدث الرسمي بأسمها في حديث خاص له في إحدي القنوات الفضائية أن مفاعل بوشهر لا يسبب أية مشاكل بيئية بل يساعد على حل المشاكل البيئية وتقليل المواد الملوثة، مشيرا إلى أن بوشهر أكثر المفاعلات أماناً في العالم .

ويتابع “محطة طاقة بوشهر تعمل الآن بكامل سعتها وهي ألف ميغاواط وفي مارس من هذا العام قامت بتوليد ما يعادل أربعة في المائة من كهرباء البلد أو ما يعادل سبعمائة وخمسين ميغاواط في شهر واحد وهذا يساعد على الحد من إنتاج الملوثات ولولا محطة بوشهر لأحتجنا إلى عدة محطات توليد طاقة بالوقود الأحفوري للتعويض عنها الأمر الذي كان من شأنه أن ينتج مواد ملوثة أكثر تعادل سبعة ملايين طن من المواد الملوثة في السنة خاصة وأن بلدنا تعاني من مشاكل بيئية وهذا غير مناسب حتى على مستوى المنطقة. يمكنني أن أقول أن محطة توليد بوشهر أكثر المحطات أماناً على مستوى العالم لأنها تحتوي على نظامي أمان أحدهما غربي والآخر روسي. فعلى سبيل المثال إن القبة التي يقع ضمنها نصفها موجود تحت الأرض وهذه ليست من خواص المفاعلات الروسية بل الألمانية ويتمتع بسماكة كبيرة من البيتون إضافة إلى قبة فولاذية موجودة تحتها مما يساعد على عدم خروج أية مواد من المفاعل إذا حدث فيه أي شيء وحتى لو أصطدمت به طائرة فلن يحدث له أي شيء، وبتعبير آخر يمكننا القول أنه أكثر المفاعلات أماناً في العالم”.

ويضيف متحدث بوشهر “كما أشرت من قبل، فإن مفاعل بوشهر لا يسبب أية مشاكل بيئية بل يساعد على حل المشاكل البيئية وتقليل المواد الملوثة. وكما ذكرت فإن مفاعل بوشهر أكثر المفاعلات أماناً في العالم. أما بالنسبة لمساعدة الخطة الشاملة للمبادرة المشتركة على توفير المزيد من الأمان فهذا موضوع يحتمل الصحة والخطأ. فهو يحتمل الخطأ لأننا على كل حال ملزمون لأجل سلامتنا وأمننا بالتأكد من مستوى الأمان في هذا المفاعل النووي كما نفعل الآن. كما يمكننا أن نستفيد من خبرات الآخرين لكي نحول دون وقوع حوادث تشبه ما وقع في فوكوشيما، أو الحادثة التي وقعت في مفاعل تشرنوبل أو الحادثة التي وقعت في إيرلندا ولذلك فإن الخبرات التي توصلت إليها الدول الأخرى يمكنها أن تكون مفيدة لنا. الأمر يشبه مجال الطيران، فعلى سبيل المثال الخطوط الجوية الإماراتية خطوط آمنة حيث يمكنها الأكتفاء بهذا الحد كما يمكنها الاستفادة من تجارب الآخرين، والأمر يحتمل خيارين أثنين: الأول أن تكون هذه الخبرات مغلقة وغير قابلة للتبادل، والثاني هو الأستفادة من خبرات الآخرين ونحن نرجح الخيار الثاني الذي يوفر لنا العلاقات مع الدول الأخرى لأن الخطة الشاملة للمبادرة المشتركة قد أزالت العقبات مما يمكنه أن يكون مفيداً لمفاعل مثل مفاعل بوشهر”.

يذكر أنه ومنذ ظهور أخبار عن إنشاء مفاعل بوشهر النووي الإيراني -والذي افتتح عام 2011 كأول مفاعل إيراني-، الأقرب لدول الخليج، منه الى طهران العاصمة الإيرانية، وهناك مخاوف خليجية معلنة من خطر إنفجاره، وخاصة في 2014، بعد تحذيرات مسؤولين روسيين من خطر إنفجار مفاعل “بوشهر”، الأمر الذي توقع بأن يتسبب بمقتل مليون مواطن إيراني -وخاصة من العرب الأحواز-، إضافة الى إصابة مئات الآلاف بإشعاع قاتل في الدول العربية.

عن الكاتب

ايمان احمد