الطب و الصحة

#صحة: #إستراليا تعلن عن علاج جديد لـ #سرطان_الثدي

صدق – إيمان أحمد

كشفت دراسة أسترالية حديثة أن عقاراً يستخدم لعلاج مرض هشاشة العظام، أثبت فاعليته في الوقاية من سرطان الثدي أحد أكثر الأورام شيوعا لدى النساء حول العالم.

وأثبتت التجارب أن عقار “دينوسوماب”، أوقف نشاط ونمو الخلايا السرطانية في أنسجة الثدي لدى النساء لديهن أحتمالية للإصابة بـسرطان الثدي، بنسبة 65% خلال حياتهن ويستخدم عقار “دينوسوماب” حاليًا لعلاج “هشاشة العظام”، ويعمل على الحد من خطورة الكسور عن طريق حقنة تعطى للمريض كل 6 شهور

ويستخدم عقار “دينوسوماب” حاليًا لعلاج “هشاشة العظام”، ويعمل على الحد من خطورة الكسور عن طريق حقنة تعطى للمريض كل 6 شهور، ما يسهل من أتباع العلاج بانتظام، كما أن العقار يتميز بأنه آمن لكبار السن، الذين يعانون قصورا بوظائف الكلى.

وأجرى فريق البحث دراسته على الفئران لأكتشاف قدرة العقار على وقف نمو خلايا مرض السرطان لدى السيدات اللاتي يحملن جين (BRCA1) المسبب للمرض.

وبحسب الفريق، فإن النساء اللواتي يحملن الجين (BRCA1)، لديهن احتمالية للإصابة بـ”سرطان الثدي”، بنسبة 65% خلال حياتهن، ويملكن خيارات محدودة للعلاج منه، أبرزها عملية أستئصال الورم عن طريق التدخل الجراحي.

وأثبتت التجارب أن عقار “دينوسوماب”، أوقف نشاط ونمو الخلايا السرطانية في أنسجة الثدي لدى النساء اللواتي يحملن الجين (BRCA1).

وقال البروفيسور جيف ليندمان، أحد أعضاء فريق البحث: “نحن متحمسون للغاية بسبب هذه النتائج، لأنها تعني أننا وجدنا آلية قد تكون مفيدة للوقاية من سرطان الثدي عند النساء اللاتي يعانين من أرتفاع نسبة احتمالية الإصابة به، وتحديدا الحاملات طفرة الجين المسبب للسرطان”.

وحول تجربة العقار على البشر، أضاف أن “التجارب السريرية حول أستخدام الدواء على السيدات للوقاية من سرطان الثدي بدأت بالفعل”.

ووفقا للوكالة الدولية لأبحاث السرطان، التابعة لمنظمة الصحة العالمية، فإن “سرطان الثدي” أكثر أنواع الأورام شيوعًا بين النساء في جميع أنحاء العالم عامة، ومنطقة الشرق الأوسط خاصة، إذ يتم تشخيص نحو 1.4 مليون حالة إصابة جديدة كل عام، ويودي بحياة أكثر من 450 ألف سيدة سنويًا حوال العالم.

عن الكاتب

ايمان احمد