تكنولوجيا

#تقنية: #فيسبوك يفعل خاصية التحقق من السلامة بسبب حادث أورلاندو

صدق – إيمان أحمد

بدأت شركة فيسبوك في تفعيل خاصية التحقق من السلامة “سيفتي تشيك” يوم الأحد لأول مرة في الولايات المتحدة بعد هجوم أورلاندو بولاية فلوريدا. وتسمح هذه الخاصية لمستخدمي فيسبوك بالإبلاغ أنهم بخير في أعقاب وقوع كارثة طبيعية أو أزمة وتسمح بالبحث عمن قد يكونوا في المنطقة المنكوبة.

وكما قال أيضا المدير التنفيذي لفيسبوك مارك زوكربيرغ على حسابه الرسمي للفيسبوك: “عندما استيقظت هذا الصباح أصابني الفزع بشكل كبير بسماع أنباء إطلاق النارفي أورلاندو. فإن قلبي وصلواتي مع الضحايا وعائلاتهم. إذ هاجم رجل مسلح ببندقية 50 شخصا في ملهى ليلي مزدحم بمدينة أورلاندو في ولاية فلوريدا الأميركية يوم الأحد في أسوأ حادث إطلاق نار بتاريخ الولايات المتحدة. وظهر الحادث بسرعة كأحد الموضوعات التي تصدرت فيسبوك وتويتر بهاشتاغ #صلوا_من_أجل_أورلاندو.

كما صرح أيضا رئيس الولايات المتحدة الأمريكية باراك أوباما أن هجوم أورلاندو هو الأسوأ في تاريخ أمريكا

وفي وقت سابق أكد حاكم ولاية فلوريدا ريك سكوت خلال مؤتمر صحفي سابق، أن إطلاق النار داخل ملهى في مدينة اورلاندو هو عمل ارهابي بشع.
وكما قالت أيضا بعض وسائل الإعلام الأمريكية، إن المتهم بهجوم أورلاندو الذي أدى إلى مقتل وجرح أكثر من 100 شخص، بايع تنظيم داعش مباشرة قبل ارتكاب المجزرة بوقت قليل جدا ، كان تحت المراقبة الأمنية خلال السنوات الخمس الماضية. وقال سكوت أيضا في مؤتمر صحفي “حين يدخل شخص بهذه الطريقة ويطلق النار ويقتل عددا من الأشخاص من دون تمييز ويصيب عددا آخر، فمن الواضح جدا أنه عمل ارهابي”.

كما قالت وسائل الإعلام أن مطلق النار أميركي من أصل أفغاني أسمه عمر متين. وقد قتل خلال تبادل لإطلاق النار مع الشرطة. ويدلي الرئيس باراك اوباما الاحد في الساعة 13,30 بمداخلة عما حصل، والذي يعتبر اسوأ إطلاق نار حدث في تاريخ الولايات المتحدة.

في هذه الأثناء أكد والد المشتبه به في تنفيذ هجوم أورلاندو، أن ما قام به أبنه فهو ليس له علاقة بأي دين، وأن ما أغضب أبنه هو مشاهد تبادل الرجال المثليين القبل أمام أسرته. وقال مير صديق، والد عمر صديق متين، لشبكة إن بي سي “هذا الأمر ليس له أي علاقة بالدين”، موضحا أن أبنه أغضبته في الآونة الأخيرة مشاهدة رجلين يتبادلان القبل أمام زوجته وأبنه. وأضاف أيضا والد المشتبه به “لم نكن على علم بشيء. نحن مصدومون مثل كل سكان البلاد”، مقدما اعتذاره بأسم العائلة.

عن الكاتب

ايمان احمد