رياضة

#أمريكا تهزم #باراغواي وتبلغ دور الثمانية بـ #كوبا

صدق – إبمان أحمد

تغلب المنتخب الأمريكي لكرة القدم على النقص العددي في صفوفه طيلة الشوط الثاني وحجز مكانه في الدور الثاني ببطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية.

وحقق أصحاب الأرض فوزا ثمينا على منتخب البارغواي، ليلحق بقافلة المتأهلين إلى دور الثمانية برفقة نظيره الكولومبي الذي حجز البطاقة الأولى من هذه المجموعة إلى دور الثمانية في وقت سابق.

ورفع المنتخب الأمريكي رصيده إلى ست نقاط ليقفز إلى صدارة المجموعة بفارق الأهداف المسجلة فقط أمام نظيره الكولومبي الذي أصبح بحاجة إلى الفوز أو التعادل بأي نتيجة إيجابية في مباراته المرتقبة أمام كوستاريكا في ختام مباريات المجموعة إذا أراد إنهاء الدور الأول في صدارة المجموعة وتجنب المواجهة المحتملة في دور الثمانية مع المنتخب البرازيلي المرشح لصدارة المجموعة الثانية

وأنهى المنتخب الأمريكي الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله النجم الكبير كلينت ديمبسي في الدقيقة 27 .

وفي الشوط الثاني ، تلقى المنتخب الأمريكي لطمة قوية بطرد مدافعه دي أندري يدلين في الدقيقة 48 ولكن الفريق نجح في الحفاظ على تقدمه رغم الضغط الهجومي من منتخب باراغواي.

كما كان متوقعا ، بدأ الفريقات المباراة بهجمات متبادلة منذ الدقيقة الأولى حيث سعى كل منهما وخاصة منتخب باراغواي إلى هز الشباك مبكرا ولكن دفاع الفريقين كانت له اليد العليا في الدقائق الأولى.

وحصل كلينت ديمبسي على ضربة حرة على مسافة نحو 25 مترا في مواجهة المرمى وسددها فابيان جونسون قوية ولكنها ذهبت في متناول الحارس الباراجوياني خوستو فيار في الدقيقة السادسة.

وأنقذ المدافع الأمريكي جون أنتوني بروكس فريقه من هدف مؤكد في الدقيقة 11 اثر هجمة مرتدة سريعة لباراغواي انطلق فيها ثلاثة من لاعبي باراغواي وانفردوا ببروكس والحارس الأمريكي ولكن بروكس تدخل في الوقت المناسب وأبعد الكرة من أمام ميجيل ألميرون إلى ضربة ركنية لم تستغل جيدا.

وبعد عدة دقائق سيطر خلالها التحفظ الدفاعي على أداء الفريقين وانحصر اللعب في وسط الملعب ، كشر منتخب باراغواي عن انيابه مجددا في الدقيقة 19 وشن هجمة سريعة ووصلت الكرة من تمريرة عرضية على رأس داريو ليزكانو المتحفز في حلق المرمى لكن الحارس الأمريكي تصدى لضربة الرأس وأخرجها لركنية لم تستغل جيدا.

وحاول المنتخب الأمريكي الرد في الدقائق التالية وحصل على ضربة حرة على حدود قوس منطقة الجزاء مباشرة في الدقيقة 24 وسددها ديمبسي قوية ولكنها علت المقص الأيسر للمرمى.

وكسر ديمبسي حاجز الصمت بتسجيل هدف التقدم للمنتخب الأمريكي في الدقيقة 27 .

وجاء الهدف اثر هجمة مرتدة سريعة انطلق فيها جياسي زارديس بالكرة في الناحية اليسرى دون أي مضايقة ثم لعب الكرة عرضية زاحفة لتصل إلى ديمبسي بوسط منطقة الجزاء دون أن يتدخل أي من مدافعي باراغواي لإبعاد الكرة فلم يجد ديمبسي صعوبة في إيداع الكرة داخل المرمى على يسار خوستو فيار.

وأثار الهدف حفيظة منتخب باراغواي الذي اندفع في الهجوم وسدد ميجيل ساموديو ضربة حرة قوية من مسافة نحو 30 مترا في الدقيقة 31 لكنها ارتطمت بالحائط البشري الدفاعي وخرجت لركنية لم تستغل جيدا.

وسدد ديرليس جونزاليس كرة قوية مباغتة في الدقيقة 34 ولكنها ذهبت في يد الحارس الأمريكي.

وسرعان ما تخلى المنتخب الأمريكي عن انكماشه الدفاعي وعاد لمبادلة منافسه الهجمات في الدقائق الأخيرة من الشوط.

وأهدر ليزكانو فرصة ذهبية لتسجيل هدف التعادل في الدقيقة 45 اثر هجمة سريعة لباراغواي وتمريرة بينية وصلت منها الكرة إلى ليزكانو خلف مدافعي المنتخب الأمريكي لينفرد بالحارس الأمريكي براد جوزان الذي تألق مجددا وأفسد الفرصة لينتهي الشوط بتقدم المنتخب الأمريكي بهدف نظيف.

عن الكاتب

ايمان احمد